هل هي نهاية اويحي من على راس الحكومة الجزائرية - جزايرس TV | جريدة الكترونية جزائرية

إعلان فوق المشاركات

هل هي نهاية اويحي من على راس الحكومة الجزائرية

هل هي نهاية اويحي من على راس الحكومة الجزائرية

شارك المقالة

بعد خرجاته الاخيرة التي اغضبت الجزائريين

افادت مصادر اعلامية  أن حرب التصريحات و البيانات الأخيرة التي فجرها الوزير الأول أحمد أويحي ضد وزير العدل الطيب لوح،و بعدها الإتهامات لأويحي بإهانته لشهداء الثورة التحريرية عندما وصفهم باريس بــ”القتلى” و ما خلفته من إستياء كبير لدى الجزائريين

الموقف الخطير أرغم القيادي في حزب الأرندي”صديق شهاب” الدي داس على صلاحيات الدولة الجزائرية هو الاخير ونصب نفسه ناطق رسمي بإسم الحكومة , قام بتوضيح ما قصده أويحي ” وكان العذر اقبح من الذنب ” ،ثم صدور بيان سريع عن الوزارة الأولى يشير بأصابع الإتهام إلى قناة خاصة تلاعبت بما قاله أويحي عن طريق المونتاج رغم ان كل الحقائق تقوال عكس ذلك ،هي دليل دامغ على أن الرجل بات غير مرغوب فيه من طرف جهات نافذة في السلطة،أو أن الرجل يكون قد حاد عن الطريق فأردوا تنبيهه أو تحذيره بضرورة العودة إلى جادة الصواب…!.
فقد رد الوزير الأول أحمد أويحيى، عن اتهامه بوصف شهداء الثورة التحريرية بالقتلى.وجاء في الرد الذي تضمنه الموقع الرسمي للوزارة الأولى، أنه “قامت إحدى القنوات التلفزيونية الخاصة بالتلاعب عن طريق التركيب، بما ورد من كلام على لسان السيد الوزير الأول، بخصوص شهداء حرب التحرير الوطني حيث يكون قد ذكرهم بعبارة الـموتى وليس بعبارة الشهداء”.

رد أويحيى عن اتهامه بما تضمنته برقية لوكالة الأنباء الجزائرية الـمنشورة يوم 11 نوفمبر من باريس على الساعة السابعة و 23 دقيقة مساء، والتي أوردت ما يلي:”في مستهل كلمة ألقاها بالـمناسبة، ذكر السيد أويحيى، أن الحرب العالـمية الأولى كلفت الشعب الجزائري الذي كان آنذاك محتلاً، عشرات الآلاف من القتلى”، مضيفًا “أترحم هنا على أرواحهم وعلى أرواح كافة ضحايا هذا النزاع”.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *