اويحي يتلقى ضربة موجعة له و لحزبه - جزايرس TV | جريدة الكترونية جزائرية

إعلان فوق المشاركات

اويحي يتلقى ضربة موجعة له و لحزبه

اويحي يتلقى ضربة موجعة له و لحزبه

شارك المقالة

كما سبق و كتبنا على الجريدة جزايرس Tv ان حزب اويحي بات غير مرقوب فيه في الساحة السياسية في الجزائر بشكل او باخر فقد تلقى الحزب مؤخرا ضربة موجعة في انتخابات التجديد النصفي لمجلس الأمة والتي أظهرت فرقًا شاسعًا في النتائج بينه وبين غريمه التقليدي، حزب جبهة التحرير الوطني.

وسيطر الأفلان على 29 ولاية ، ليرفع حصته بـ 6 مقاعد مقارنة بانتخابات التجديد النصف التي جرت شهر ديسمبر 2015، بالمقابل تقلصت حصة الأرندي من 18 مقعدًا في الاستحقاقات السابقة إلى 11 مقعدًا.

ومباشرة عقب صدور النتائج الأولية، عبر الأمين العام للتجمع الوطني الديمقراطي، أحمد أويحيى، عن خيبته من النتائج المحققة، بتأكيده في تصريحات نقلتها قناة ” نيوميديا نيوز” على أن ” لسنا راضين على النتائج لأن لا أحد يُحب الخسارة..” قبل أن يستدرك قائلًا ” لكن هذه هي الانتخابات”.

وشهدت إنتخابات التجديد النصفي التي إنطلقت صبيحة اليوم السبت 29 ديسمبر، مناوشات وصراع بين الأرندي والأفلان في عدة ولايات، أبرزها ما حصل في ولاية وهران، حيث شهد مقر المجلس الشعبي الولائي لوهران، “معركة” بين مناضلي الحزبين.

وإتهم الأرندي حزب الأفلان بقيادة عملية تزوير بالولاية، وهو ما ورد على لسان ميلود إبراهيمي، ممثل التجمع الوطني الديمقراطي بوهران :” مهزلة وقعت صباحًا، رئيس بلدية قام بإخراج أوراق الانتخابات ورصده أحد المترشحين مما تسبب في وقوع مناوشات كبيرة”.

يذكر أن مجلس الأمة، قد تم إنشاؤه بمناسبة التعديل الدستوري لسنة 1996 ويتشكل من 144 عضوا، 96 منهم يتم انتخابهم عن طريق الاقتراع السري غير المباشر (الثلثين) في حين يعين رئيس الجمهورية الـ 48 عضوًا المتبقين في إطار الثلث الرئاسي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *