اليمين زروال يعود لحكم الجزائر في مرحلة انتقالية ! - جزايرس TV | جريدة الكترونية جزائرية

إعلان فوق المشاركات

اليمين زروال يعود لحكم الجزائر في مرحلة انتقالية !

اليمين زروال يعود لحكم الجزائر في مرحلة انتقالية !

شارك المقالة
اليمين زروال يعود للحكم مجددا 


لم تكن دعوات رواد مواقع التواصل الاجتماعي للرئيس السابق اليامين زروال بالعودة إلى الحكم و إيصال سفينة الجزائر،المهددة بالغرق،إلى بر الأمان من خلال تعيينه قائدًا لتسيير المرحلة الانتقالية،مجرد أمنيات أو اقتراحات،و يبدو أن الأمور تتجه نحو الجدية و الترسيم من خلال مباركة الرجل للمسيرات السلمية للمتظاهرين الجزائريين و قبوله الخروج لتحيتهم و تشجيعهم أمام باب بيته ببوزوران بمدينة باتنة خلال جمعتين على التوالي،وسط حشود غفيرة من الجزائريين الذين لا يزالون يكنون للرجل الكثير من التقدير و الاحترام.

واعتبر كثيرون أن اليامين زروال بإمكانه أن “يحقق إجماعًا لقيادة المرحلة الانتقالية بعد تنحي الرئيس عبد العزيز بوتفليقة”، مشيرين إلى أنه “يحظى بثقة غالبية الجزائريين على خلفية انسحابه من رئاسة البلاد وإشرافه على تنظيم انتخابات رئاسية مسبقة عام 1999”.

و كان علي مبروكين المستشار السابق للرئيس اليمين زروال،قد كشف،منذ أيام، أن هذا الأخير مستعد للعودة لقيادة المرحلة الانتقالية، شريطة أن يكون هناك طلب قوي من المواطنين لعودته، وذلك لفترة قصيرة يتولى فيها تسليم المشعل إلى جيل أصغر سنًا.

وأكد مبروكين في تصريحات إعلامية له الثلاثاء الماضي، وجود اتصالات مع زروال الذي أمضى فترتين انتقاليتين (عامي 1994 و 1998) لقيادة الفترة الانتقالية.وأضاف ذات المتحدث، بأن اليمين زروال (78 عامًا) يتابع باهتمام الأخبار الراهنة، وذهب الآلاف من الشباب للقائه في باتنة، مؤكدًا بأنه يتمتع بصحة جيدة ولا يعاني من أية أمراض. مشدّدا على القول بأن: “الرجل –زروال-يتمتّع بمصداقية كبيرة وهو موضع تقدير داخل المؤسسة العسكرية، كما أنه سياسي متقاعد و يمكنه تولي مسؤوليات جديدة”.

و كشف مصدر موثوق لـــ”الجزائر1″ أن جهات نافذة ربطت إتصالات مع الرئيس السابق اليامين زروال و عرضت عليه قيادة مرحلة إنتقالية في البلاد و أنه و لأنه رجل عسكري بإمتياز أبدى موافقته المبدئية لكن بشروط و أن الإتصالات تحولت إلى مفاوضات و هي لا تزال مستمرة و لكنها جد متقدمة.

اليوم،في الجمعة السادسة،اعتصم متظاهرون أمام منزل اليامين زروال بحي المجزرة بباتنة وطالبوه بتسيير المرحلة الانتقالية المرتقبة،و قد تفاعل زروال لذلك و خرج للمتظاهرين لتحيتهم و دعمه للحراك الشعبي،و قد ظهر زروال في حالة صحية جيدة و كانت تسريبات أفادت بأن اليمين زروال سيتم تعيينه رئيسًا للدولة لمدة 90 يوم قبل 28 أفريل المقبل من أجل تسيير المرحلة الانتقالية فيما سيكون عبد المجيد تبون وزيرًا أول و نور الدين بدوي وزيرًا الداخلية وتشكيل لجنة مستقلة للإشراف على الانتخابات الرئاسية المقبلة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان اسفل المشاركات

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *